منتديات دار الحديث الزيتونية للعلوم و الدراسات الشرعية
مرحبا بكم في منتديات دار الحديث الزيتونية للعلوم و الدراسات الشرعية
المنتدى يقبل عدة مواضيع في نطاق العلم و الثقافة
تستطيعون المساهمة و إثراء المنتديات بإضافة مواضيع و بحوث في كل منتدى.

أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

مُساهمة  المشرف العام في الأربعاء يونيو 13, 2012 9:08 pm

والمعرفة والعلم: هما مترادفان على معنى واحد على التَّحقيق، وهذا المعنى الواحد: هو الإدراك الجازم المطابق للواقع عن دليل ولو إجماليا .
والظنُّ:وهو وفق الشكّ ودون اليقين. والشكُّ:وهو التَّردُّد. والوهم:وهو دون الشّك لأنَّه تخُيُّل: ليسوا بمعرفة، وكذلك الجزم إذا لم يُطابق الواقع كجزم النّصارى بالتَّثليث، وكذلك التَّقليد:وهو الإتِّباع لقول الغير من غير دليل لايُسَمَّى عِلما، فيتحصَّل أنّ الظانَّ والشَّاك والمتوهم والجازم جزماً غير مطابق للواقع والمقلد كلّ منهم جاهل.
حقيقة العلم: هي صفةٌ ينكشف بها المعلوم على ما هو به، انكشافاً لا يحتمل النقيض بوجه من الوجوه.
والوجوه ثلاثة: الشك، والوهم، والظن.
حقيقة الشك: هو استواء طرفيه.
حقيقة الظن: هو الطرف الراجح.
حقيقة الوهم: هو الطرف المرجوح.
حقيقة الذهول: هي عبارة عن غيبوبة أمر، سبقك به علم.
حقيقة الغفلة: هي عبارة عن غيبوبة أمر، سبقك به علم أم لا.
avatar
المشرف العام
Admin

المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 10/06/2012
العمر : 54
الموقع : الزهروني - تونس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zitouna-hadith.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

مُساهمة  anouar في السبت يوليو 14, 2012 2:14 pm

السلام عليكم

الادراك عند الانسان هو عنوان مقال طويل كتبته قبل خمس سنوات ونشرته في المنتديات الاسلامية أذكر منها منتدى أنا مسلم ومنتدى حضرموت

تلخيصه أن الادراك عند الانسان ستة أنواع

1- الادراك الحسي المادي : وهو ما تمدنا به حواسنا المختلفة
2- الادراك العقلي المعرفي : وهم ما نبلغه بالتفكير والتحليل والعقل
3- الادراك العاطفي : وهو ما ندركه بقلوبنا وفي المشاعر والعواطف
4- الادراك ظنّي الواهم : وهو ما ندركه بالأحلام والخيالات والظنون والأوهام
5- الادراك الوسواسي الاسقاطي : وهو ما يقع اسقاطه فجأة في مجال الادراك من وسوسات ونزغات الفكر
6- الإدراك التلقيني : وهو ما يدركه الانسان نتيجة التلقين أو الايحاء ويٌظن أنه عقلي منطقي

وكل هذه المدركات مخادعة لا يقين فيها ولا ثبات وترتبط ارتباطا وثيقا بوسائل الادراك التي خلقها لنا المولى وهي وسائل قاصرة ضعيفة هشة يمكن خداعها بسهولة والتلاعب بها ببساطة ومن هذا ظهر الاختلاف الكبير بين الناس

فما تراه اليوم منطقيا قد تراه غدا في ظروف أخرى غير منطقي وما تراه اليوم حقيقة قد تهتز صدقيتها غدا وتصبح وهما وما وصلت اليه اليوم بتفكيرك ستتجازوه غدا في ديناميكية لا تتوقف من تفاعل الادراك وتطوّره عبر الزمن

ويتحدد مستوى رسوخ المعرفة والادراك بمدى تعدد انواع الادراك في مسألة محددة مثلا ما يمكن ادراكه بكل تلك الأنواع يصل من درجة الرسوخ لما قد تجوز تسميته مجازا الحقائق المطلقة

يصنف القرآن والنصوص الشرعية ضمن الادراك التلقيني لهذا يجب ادراكها بباقي المدركات حتى يترسخ الايمان بها وعدم الاقتصار على الادراك التلقيني فقط لأنه ادراك مخادع مهتز قد يتبعثر في أي لحظة ويلقي بنا في مجاهل الردة

يجب أن نستجيب لله في القرآن حين يطلب منا التأمل واعمال العقل حتى ندرك القرآن بعقولنا أيضا
وأن نستجيب لله في ادراك الخلق بحواسنا والتأمل في المخلوقات والبحث فيها
وأن نحب القرآن وأن نجعله ربيع قلوبنا وسعادة أفئدتنا وأن يكون تعلقنا به تعلق العاشق المغرم
وأن يكون القرآن موضوع أحلامنا وأفكارنا وخيالاتنا وأن نعتقد ونظن دائما أنه الحق من ربنا
وأن نكتشف ما يضعه القرآن في طريقنا مع معارف مسقطة جاهزة وأن نتمعن فيها وأن نستبدل وسوسات الشيطان به
وأن لا نقتصر فقد على كونه وحيا جاهزا ندركه على شكل واحد من أشكال الادراك


اعتمادا على هذا الأساس المعرفي يجب تعديل نظرتنا لكل معارفنا وما ندركه ووسائل ادراكنا حتى نرتقي بفهمنا نحو الأفضل

anouar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الادراك و المعرفة و مراتبها

مُساهمة  محمدالصافي جابري في السبت يوليو 14, 2012 2:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و على اله و صحبه اجمعين..
الاخوة الافاضل..
اخي انور...
الادراك: هو وصول النفس الى معنى.. اي بعد جهلها به..
و الفكر: هو حركة النفس في المعقولات..
و التخيل: هو حركة النفس في المحسوسات..
فاذا قلت لك "ما هو ربع عشر الاربعين؟" و تحركت نفسك لمعرفة الاجابة كانت حركتها "تعقلا"
و اذا قلت "ما هو طعم العسل؟" و تحركت نفسك سميت حركتها "تخيلا"
و الانسان باحث عن المعرفة و العلم..
و العلم: ادراك الشيء على ما هو عليه..
و الانسان ينطلق من امور معلومة ليصل الى امور مجهولة تصبح بعد الوصول اليها معلومة..
و لضبط الوصول الى المعارف وضع الناس علما يسمى "المنطق" و هو الة قانونية تعصم مراعاتها الذهن من الوقوع في الخطا في فكره...
و من مباحث علم المنطق ما يسمى "مراتب الادراك"..
و هي التي تقسم المدركات الى 1-يقينيات 2-ظنيات 3-شكيات 4-وهميات و 5-مكذوبات (و يمكنك مطالعة ذلك في كتاب "ضوابط المعرفة للميداني)
اضافة الى بيان الاستدلال على كل منها...
فالقول انه لا توجد امور قطعية خطا كبير و يوقع في السفسطة و غيرها من المشاكل فنرجو الحذر...

و السلام عليكم و رحمة الله.


عدل سابقا من قبل محمدالصافي جابري في السبت يوليو 14, 2012 3:30 pm عدل 1 مرات

محمدالصافي جابري

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

مُساهمة  anouar في السبت يوليو 14, 2012 3:00 pm

بارك الله فيك أخي

أنت تكلمت عن الادراك العلمي أو الادراك العقلي والحسي التجريبي

وأتكلم عن أنواع الادراك عموما

المقال طويل فيه ثمان صفحات وفيه تفصيل كثير كنت أعلم أن اختصاره لا يفي الحاجة ولا يبلّغ الفكرة

وطبعا هذا لا يعني أن ردك غير صحيح بل بالعكس أفدتني به بارك الله فيك Smile

anouar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

مُساهمة  محمدالصافي جابري في السبت يوليو 14, 2012 3:19 pm

اخي انور
شكرا لتقبلك اعتراضي...
ما احببت قوله ان المعارف و العلوم البشرية و طرق اكتسابها و بيان درجتها و حجيتها من المباحث التي قتلها علماء المسلمين بحثا و نظرا..
و تجد كتب الاشاعرة تنضح بهذا..
و يكمنك سيدي الاطلاع على كتاب "شرح المقدمات" للامام ابي عبد الله محمد السنوسي الحسني بتحقيق الشيخ نزار حمادي من الصفحة 51 الى 80 فقد فصل الامر..
كما يكمنك سيدي الفاضل الاطلاع على كتب "المنطق الاسلامي" للوقوف على ابحاث المتقدمين من علمائنا في هذا المجال..
و صدقني ستذهل ان شاء الله..
و ان اردت مختصرا فعليكم بكتاب "كبرى اليقينيات الكونية" للشيخ محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله...
و اليكم رابط الكتاب...http://aslein.org/kutob/Akieda/yaqinyatbuti.pdf

محمدالصافي جابري

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنواع المدارك المعرفية لدى الانسان وبيان ماهيتها،ومدلولاتها من حيث العلم والجهل

مُساهمة  anouar في الأربعاء يوليو 18, 2012 8:13 pm

بارك الله فيك وجزاك عني كل خير Smile

anouar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى